Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

قصائد مختارة لشعراء من أوروبا الشرقية ترجمة و إعداد:

صالح الرزوق

خاص ألف

2013-10-10

لم يكن اختيار هذه القصائد القليلة عشوائيا. بل الهدف منه الإشارة للمخاض و المعاناة و الهم العميق الناجم عن الصراع بين الرغبة بالحداثة و الحرية و فروض و دواعي ما تبقى من دروس الماضي العقائدي. إن كل قصيدة تعكس الروح الانسانية النبيلة لإنسان تعرّض للدمار على امتداد قرون من الحروب في الميدان و من العراك مع ماكينة الأفكار و الطبقات.

و السؤال الآن: هل استطاعت الحداثة أن تلغي من الذهن المشرقي أطياف ماركس و الشعارات التي حملتها الأنظمة لتبرر خلافيتها و و وجودها.

على ما أعتقد كل قصيدة هي تجربة على مفترق الطريق.. تعلن عن القليل بشكل مباشر و تترك للقارئ الكثير ليستنتجه من خلال ما وفرته من صور و تراكيب و مجاز. و هذا هو شأن كل المغامرة الفنية لشرق أوروبا. حتى أن تجربتها مع السريالية كانت مختلفة عن بيان بروتون. إنها سريالية متحولة تسير بالتوازي مع الواقعية المتحولة. و هذا دليل على احترام الحالة الوجودية العامة. و لذلك إنها تخلو من مشاعر الزهو و الخيلاء الرومنسية الموجودة في بدايات عصر التنوير و النهضة و التبشير بالدولة. و أشهر مثال على ذلك آدم ميسكيفيتش حامل مشعل الحرية و المقاتل ضد ما يدعوه الاضطهاد الروسي.

لقد كان الذهن الشرقي للسريالية يبدو مختلفا عن نظيره في الغرب. فهو قريب من عالم الأحلام أو ما فوق اللاشعور و بعيدا عن عالم الرعب و الهيلة ( الكوابيس) و ما تحت اللاشعور. و فيما أرى لم تكن التجربة الشمولية وبالا على شرق أوروبا على طول الخط.. فقد وفرت للفن مهادا للتعبير عن معنى الحرية المشروطة و آلام و مرارة القيد البشري و هو ما أسهب سومرست موم في الحديث عنه. و عليه تركت الباب مفتوحا على عالم من التوقعات.

و بعبارة أخرى لقد وضعت حضارة و مذاهب الفكر الديني للكنيسة الشرقية في حالة تأهب لإغناء تجربتنا و أفكارنا..



أولا - من بولندا


*قصيدتان / آدام زاغاييفيسكي


1- حوار مع فريدريك نيتشة


أيها المحترم الأستاذ نيتشة،

أحيانا يبدو لي أنني أراك على شرفة مصحة نفسية في الفجر و الضباب يهبط

و الأغنية تفجر حناجر الطير.

لست طويلا، الرأس يشبه الرصاصة،

و أنت منكب على تأليف كتاب جديد

و طاقة غريبة تحلق من حولك.

أفكارك تزحف

مثل جيش عرمرم.


أنت تعلم الآن أن آن فرانك ماتت،

و زملاء صفها و أصدقاؤها، الصبيان و البنات،

و كذلك أصدقاء الأصدقاء، و أبناء العم

و أصدقاء أبناء عمومتها.


ما هي الكلمات، أود أن أسألك، ما هو

الوضوح و لماذا تستمر الكلمات بالاحتراق

طوال القرن القادم، مع أن الأرض

لها وزن محسوس؟.


لا شك ما من شيء يربط التنوير

بأوجاع القسوة السوداء

على الأقل توجد مملكتان،

إن لم يكن أكثر.


و لكن إن لم يكن هناك إله و لا قوة

تتحكم بالعناصر الثائرة،

ماذا هي الكلمات إذا، و من أين

يأتي نورها الداخلي؟.


و من أين تأتي البهجة، و أين

يذهب العدم؟ أين هي المغفرة؟

و لماذا الأحلام العابرة تختفي عند الفجر

و الأحلام العظيمة تستمر بالنماء؟.


2- المرحوم بيتهوفن


لم أعرف حتى الآن رجلا تعلق بالفضائل بنفس القوة التي نتعلق بها بالجمال.

( كونفوشيوس )


لا أحد يعلم من كانت، تلك المعشوقة

الخالدة. فضلا عن ذلك، كل شيء

واضح. النغمات الخفيفة تستريح

بسلام على خيوط طاقم الموظفين

كما لو أن طير الخطاف عاد

للتو من المحيط الأطلسي. ماذا يجب أن أكون عليه

كي أتكلم عنه، هو الذي لا يزال

ينمو. الآن نحن نسير وحدنا

من غير أشباح أو أعلام. عاشت

الفوضى، هكذا تقول أفواهنا في عزلتها.

نحن نعلم أنه يرتدي ثيابه بإهمال،

و أنه مسموح له أن يتوافق مع الخلافات، و أنه لا يمكن

دائما أن يكون عادلا مع رفاقه. رفاقه

متأخرون بمائة

عام مع ابتسامات مثالية. من كانت

تلك المعشوقة الخالدة؟ بالتأكيد،

هو أحب الفضيلة أكثر من الحسن.

و لكن إله الحسن الذي لا يسمى

يتبارز فيه و يفرض طاعته. إنه يتطور

على مدار الساعات. و عدة دقائق لكل تقديم يتم تسجيلها. تلك

الدقائق لا تعود ملكيتها للقرن التاسع عشر

و لا العشرين؛ كما لو

أن حمض كلور الماء يحرق نافذة مغطاة بالمخمل، و هكذا يفتح ممرا إلى

مخمل أكثر نعومة، رقيق مثل شبكة العنكبوت. الآن يطلقون اسمه على السفن و العطورات.

هم لا يعلمون من كانت المعشوقة

الخالدة، في الحالات الأخرى المدن الجديدة و الهامات

تحمل اسمها. و لكن هذا بلا فائدة. المخمل فقط

ينمو تحت المخمل، مثل ورقة نبات مخبأة

بأمان تحت ورقة غيرها. فالضوء يولد في الظلام.

ويتكون من مزاج كئيب لا ينتهي. هكذا الحرية المتعبة تتنفس. و كاتبو السيرة

يتناقشون فقط حول

التفاصيل. لماذا هو يقسو على ابن خالته

كارل كثيرا. لماذا يمشي بسرعة. لماذا

لم يذهب إلى لندن. و فضلا عن ذلك، كل شيء غيره واضح.

نحن لا نعلم ما هي الموسيقا. و من يتكلم فيها. و لمن

توجه الكلام. و لماذا

هي صامتة بعناد. و لماذا تدور

و تعود عوضا عن أن تقدم

أجوبة مستقيمة مثلما يتطلب

الإنجيل. النبوءات هنا لا تتحقق. و الصينيون لم يصلوا

إلى نهر الراين. و مرة أخرى، لقد تبين أن العالم الفعلي

غير موجود، هذا من دواعي رياحتك

العظيمة في معاكسات التساؤل. السر مخبأ في مكان آخر، و ليس في

جعب الجنود. بل في عدة دفاتر مذكرات. هو غريل بارزير، شوبان. الجنرالات مصنوعون

من الرصاص و المعدن الأبيض و ذلك ليمنحونا نار دواعي اللحظة الملتهبة بعد كيلو واتات من القش.

هذا هو مزاج كئيب لا نهاية له،

و لكنه غبطة أولية و طاغية، الغبطة المتوحشة للشكل، و أخت الموت الضاحك.



آدام زاغاييفيسكي Adam Zagajewski : شاعر تجريبي معاصر. من مواليد كراكوف عام 1946.



* ناقل المرور / بيوتر سومير


هل توجد هذه الكلمة؟. هذا صحيح.

يا له من شخص مشغول

و مزعج، يركض هنا

و هناك، و لا يستطيع أن يرى، و ينسى

أنه في الواقع بين بين، و هذا يعني،

لا مكان.

إنه ينقل الكلمات ( من فم لفم )، و الإيماءات ( من الأم و الأصدقاء

إلى الابن )، و ابنه ( من بيت على مشارف المدينة)، بالنقل العمومي،

في الواقع، إلى الخارج

حيث الهواء غير ملوث.

و لكن كل تلك الأشياء يجب أن تتوقف

في مكان ما، و لا يمكن دائما أن تكون

الغاية من النقل، الكلمات تبقى وراء أبواب

أفواه الغرباء، و الإيماءات

تكتب في الهواء بالأيدي الغريبة، و الابن يطلب منه

في المدرسة أن يحدد مهنة والده

فيرد بخجل " ناقل مرور".



بيوتر سومير Piotr Sommer : شاعر مولود عام 1948.



* مختارات / آنا سوير



1- بناء ثكنة



كنا خائفين

و نحن نشيد الثكنة

تحت القصف.

حارس المقصف، و بائعة المجوهرات، و الحلاق،

كلنا جبناء.

و الخادمة سقطت على الأرض

و هي تسير على الحجارة الممهدة، كنا خائفين جدا

كلنا جبناء

الحارس، و امرأة السوق، و المتقاعد.

و الصيدلاني سقط على الأرض

و هو يفتح باب دورة المياه.

لقد كنا أكثر جبنا، المرأة المهربة،

و الخياطة، و سائق الحافلة،

كنا كلنا جبناء.

و طفل من الإصلاحية سقط صريعا

و هو يجر كيس الرمل،

كما ترى لقد كنا

خائفين حقا.

و مع ذلك لم يجبرنا أحد،

و شيدنا الثكنة

تحت القصف.



2- إنها لا تتذكر


كان شهر أيلول شريرا

بعمرها الكبير تموت بالتقسيط في فجوة فارغة.

ترتجف

مثل قفل من الورق المحترق.

إنها لا تتذكر أنها شريرة. و لكن تعلم

أنها تشعر بالبرد.



3- حوار من وراء الباب


في الخامسة صباحا

قرعت الباب.

قلت من وراء الباب:

ابنك المقاتل ، في مستشفى شارع سليساك ، يحتضر.

فتح شق الباب، و لم يفك الجنزير. وراءه وقفت زوجته ترتعد.

قلت: ابنك طلب أمه لتراه.

قال: الأم لن تحضر. وراءه كانت الزوجة

ترتعد.

قلت: الطبيب سمح لنا أن نوفر له النبيذ.

قال: من فضلك انتظر.

و مد يده بزجاجة من وراء الباب، ثم أغلقه،

و قفل الباب بمفتاح ثان.

من وراء الباب بدأت زوجته

بالعويل كما لو أنها بالمخاض.



آنا سوير Anna Swir : شاعرة مولودة عام 1909 و متوفاة عام 1984. تنتمي للجيل المخضرم الذي عاصر الفترتين الأساسيتين في تاريخ بولندا الأدبي و هما الواقعية الاشتراكية و الحداثة. من نفس الخط الذي قادته فيسوافا شيمبورسكا.


* صلاة / بوغدان كزايكوفسكي



ألق بي في وسط غيمة يا إلهي

و لكن لا تحولني لقطرة من مطر لا تريد العودة إلى الأرض

ألق بي على زهرة يا إلهي

و لكن لا تحولني إلى نحلة ترغب بالموت من فائض العذوبة الصناعية

ألق بي في بحيرة

و لكن لا تحولني يا إلهي إلى سمكة

فلن أتمكن من أن أكون من ذوات الدم البارد

ألق بي في غابة

مثل ثمرة صنوبر مخروطية تسقط على بساط من العشب

و لا تسمح لسنجاب أحمر الشعر أن يراني

ألق بي في حجرة لها شكل هادئ

و لكن ليس على الرصيف في شارع بلندن

يا إلهي أنا قلق و أعض الجدران في هذه المدينة الغريبة

أنت يا من جعلتني نارا

خلصني من ألسنة اللهب و اجعلني أنهمر فوق غيمة

بيضاء مسالمة.


بوغدان كزايكوفسكي Bogdan Czaykowski : شاعر مولود عام 1932 و توفي عام 2007.


ثانيا - من شيكوسلوفاكيا

* أيار 1945 / فلاديمير هولان


I

لا زال بمقدوري أن أسمع: إنه يوم السبت و صافرات القطارات

تعلن لنا ذلك، المليء بالأمل من بلدة الأمل،

الانطلاق إلى الحرية بدءا من كل محطات الثورة.

الجو الانفجاري، و الذي كان لشهور حاملا

بانتظار الولادة في إحدى الزوايا، لقد ولد المدافع و الرشاشات المجنونة التي

تثقب الأجساد، و بسهولة فائقة تنفصل عن الأرواح في مركز بريد شارع الموت.

و لم يستغرق ذلك طويلا .. هذه براغ بكل حجارتها المشحوذة و الممزقة،

بكل رملها و مياهها و أشجارها السميكة

تبدو كأنها مدينة جديدة على وشك التأسيس، إنها مدينة الانقراض.

II

لا أزمع أن أنشد أغنية عن الأبطال الجبابرة.. رجولتهم موجودة في صمتهم و في

عارنا الأبكم. و لكن هناك أطفال، نفس الأطفال الذين لعدة سنوات،

عند سماع عويل الصافرات، حزموا على عجل أشياءهم المفضلة في " حقائب

الغارات الجوية "، نفس الأطفال الذين ساروا عنوة في شهر أيار أمام الدبابات

الألمانية القاتلة. أولئك و غيرهم ممن لم يذبحوا ذبح النعاج و لم تبتر أوصالهم، أولئك

الذين كانوا ينوحون أمام الأبواب و في النهاية وجدوا أحبتهم بلا سلاح،

و هم الذين لا زالوا يغادرون كوابيسهم و هم يصرخون: " أماه، أين هي ساقي!".

III

و رأيت رجلا يطلق النار على طائرة ألمانية برشاش.. و رأيت شاحنتين

تتسابقان في سميشوف: واحدة تحمل الموتى من زبراسلاف و الأخرى تحمل عجولا

حية و يافطات كبيرة تقول: هدية إلى براغ. يا له من جنون، ماذا أقول، و لكن

هكذا كانت الحياة.

IV

و عرفت رساما... بيده سكين، كان يحرس ملجأ للفقراء. و في اليوم التاسع عند الفجر

سمع خبطات على الباب. فتح الباب و شاهد شخصا بشريا

مجللا بالغبار و يبسط ذراعيه الضخمين و يقول بلغة روسية، ببساطة مع ابتسامة:

" أنت تعرفني!".

لم ينس صورة عجوز، كانت مهتاجة، و تركتها دبابة

سوفييتية كبيرة

لكن اقتلعت من الطريق كل شيء حتى الحصى الضئيلة!.




فلاديمير هولان Vladimir Holan : شاعر من الإمبراطورية الهنغارية / شيكوسلوفاكيا. ولد عام 1905 و توفي عام 1980.



ثالثا - من رومانيا


* إغواء / نينا كاسيان


هل تدعو نفسك حيا؟ انظر، أعدك

و لأول مرة ستشعر أن مسامك تتفتح

مثل أفواه السمك، و في الواقع ستكون قادرا على سماع

دمك يهدر في تلك الأزقة،

و ستشعر بالزحف الخفيف في تلك الزوايا

مثل قطار من الثياب. و لأول مرة

ستكون حساسا تجاه الجاذبية الأرضية

مثل شوكة في كعب القدم،

و عظام الترقوة ستؤلمك لأنها تريد أجنحة.

هل تدعو نفسك حيا؟ أعدك

ستكون أصم بسبب صوت سقوط الغبار على الأثاث،

و ستشعر بحاجبيك و هما يتحولان إلى جرحين،

و كل ذكرى لديك ستبدأ

بكتاب التكوين.


نينا كاسيان Nina Cassian : شاعرة مولودة عام 1924.



* سيرة ذاتية / دان باغيس



مت من الضربة الأولى

و دفنت بين الصخور في الحقل.

الغراب علم والديّ ماذا

يفعلان من أجلي.

لو أن عائلتي مشهورة،

لن أحصل و لو على

القليل من الدعم. أخي اخترع

الجريمة، و والداي اخترعا

الأسى و اللوعة، أنا اخترعت

الصمت.

بعدئذ الأحداث المعروفة وقعت. و اختراعاتنا

أصبحت مثالية. واحد

يقود لآخر. النظام موجود. هناك من يقتل

بطريقته الخاصة،

و يتفجع بطريقته الخاصة.

لن أذكر أسماء ليتفحصها القارئ،

لأنه من البداية التفاصيل

ترعب مع أنها في النهاية مضجرة:

يمكن أن تموت مرة، و حتى سبع مرات، و لكن

لا يمكن أن تموت ألف مرة. أنا أستطيع.

سجوني تحت الأرض تصل لكل مكان.

و حينما بدأ قابيل بالتكاثر على وجه

الأرض، بدأت بالتكاثر في بطن الأرض، و قواي

كانت دائما أوسع من قواه. و فيالقه تركته وحيدا و جاءت نحوي، و حتى هذا

هو نصف انتقام.


دان باغيس Dan Pagis : شاعر مولود عام 1930. توفي في إسرائيل عام 1986.



رابعا- من روسيا


* صرخة الأم السوداء / أندريه فوزنيسينسكي



صرخة الأم السوداء رقصة سيبيرية،

اصرخ من السجن أو اطلب النجدة بصوت مرتفع، أو ربما

لدى الله كلمة مختلفة لها.. أيتها الابتسامة العابسة الصغيرة الشريرة ، يا صرخة الأم السوداء.

صرخة الأم السوداء هي هياج الشجاعة الجنسية، لقد سمحنا

للماضي بالغرق في صرخة الأم السوداء أيضا. أنت، نحن- أوه هاهي عيناها مطبقتان

امراة تنوح مهتاجة - يا لها من أم سوداء، صرخة الأم السوداء.

صرخة الأم السوداء الأم الأصلية للغات. من الحماقة أن تثق

بالعقل، و من الحماقة

أن تناقش ضده. التظيم بالكومبيوترات يتركنا نبتعد عن صرخة الأم السوداء. ها نحن نبتعد

عن صرخة الأم السوداء.

" كيف الحال؟" صرخة الأم السوداء. " صرخة الأم! صرخة الأم!"." حسنا، سنفعل ذلك،

سنفعل ذلك".

الأساتذة لا يستطيعون معالجة صرخة الأم السوداء. لهذا السبب لا يمكن

ترجمة ليرمنتوف. حينما تغني الريح في ييلابوغا، ماذا تقول لها؟.

صرخة الأم السوداء.

في هذه الأثناء تابع الرقص، أيها السكران و السكران. " شاغادام - ماغادام

يا صرخة الأم السوداء".

لا تنس- روما سقطت دون أن تقبض على زمام العبارة:

صرخة الأم السوداء.



أندريه فوزنيسينسكي Andrei Voznesensky : شاعر تجريبي. مولود عام 1933.



الترجمة من ( منتخبات من الشعر العالمي ). ط1 عام 2010


الصورة ل vladimir_holan

















































































































































































































































































































































تعليق



maglie online personalizzate

2013-10-22

I am bookmarking your feeds also It was a very nice topic! Just wanna say thank you for the information you have apportioned. Just keep on creating this sort of publish. I will be your correct reader. Many thanks once more.maglie online personalizzate http://maglie-online.greatbyeight.net

bottes neige femme gemo

2013-10-24

I will bookmark your website and check out once more listed here regularly. I am really confident I will learn tons of new stuff appropriate below! Good luck for the up coming!bottes neige femme gemo http://bottes-neige-femme-merrell.3xin0.com

رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

مختارات من الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت 7 / ترجمة

21-تشرين الأول-2017

مختارات من الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت5 / ترجمة: صالح الرزوق

07-تشرين الأول-2017

عن زبيغنيف هيربيرت ( 1924 – 1998)/ ترجمة:

30-أيلول-2017

مختارات من قصائد الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت 4/ ترجمة:

23-أيلول-2017

مختارات من قصائد الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت2/السيد كوجيتو والخيال ترجمة: صالح الرزوق

17-أيلول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow