Alef Logo
21-أيار-2016
ويستفيض الكتاب بما كان يسمى عملية السلام، بدءا من التحضير لمؤتمر مدريد عام 1991 وصولاً لقمة جنيف التي جمعت الأسد الأب بالرئيس الأمريكي كلينتون عام 1994، وما بينهما من تأرجح المفاوضات وما شابها من آمال وتغرير، بما في ذلك “وديعة رابين”.
وهنا، لسنا في وارد “بعض الحلول الإخراجية ” التي اختارها الشرع ليقفل بها قضايا شائكة ومسائل جدلية، من خلال الالتجاء إلى الطعام والشراب للحل والتقارب،
21-أيار-2016
يرصد داحول بأوجاعه كل هذا الأسى المحتشد بالقسوة في صناديق من صدأ وحدود من خرس ( حبس النساء داخل أطر ضيقة ومحكمة أو الحاقهن جبرا بمقاعد بلا إمتداد حيث صعوبة الحركة وثقل التنفس وعدم القدرة على الانطلاق والإبداع ، أيضا اصطفافهن كمنسحبات من المشهد مؤقتا أو تكورهن الصعب على حنايا ماضيهن العظيم ) فهن يمثلن الحضارة الفتية التى لا تشيخ ولا تهرم
07-أيار-2016
يضيف (منصور): "من يمكن أن يكون في رأس من كان يجب أن يحاكموا، إن لم يكن وزير الدفاع أولا، باعتبار أن خسارة أي حرب يتحمل مسؤوليتها وزراة الدفاع (مع باقي أركان النظام) في كل قوانين وأعراف الدول والحروب؟! لا حاجة لنا لإعادة الرواية التي بات يعرفها السوريون جيداً، عن بيان وزير الدفاع بإعلان سقوط القنيطرة في حرب 1967 قبل سقوطها بثلاث ساعات،
30-نيسان-2016
عصر البارحة، عاد ناجي العلي ليحضر في حارة حريك، عبر معرض «تجليات حنظلة» الذي نظمته جمعية «حواس» بالتعاون مع بلدية حارة حريك (في مبنى البلدية). معرض وكأنه يعيد استنطاق تلك الرسوم الماضية، ليظهر كم أنها لا تزال راهنة في حدثيتها، وراهنة في حضورها. هذا الحضور، هو أبسط مفاهيم الفن حين يكون حقيقيا وصادقا: أي أنه يستمر، طالما أنه لا يزال يمسنا، لا يزال يقدم لنا مفاتيح لقراءات متعددة.
29-نيسان-2016

خاص ألف

كانت كلمات ما أُغرمتُ به
بالنهاية،
كانت كلمات ما حطّم قلبي

سيرة ذاتية

21-أيار-2016

فتحية الصقري

خاص ألف

أبدأُ
بضجيج الفضوليِّين في عظامي.
بالمدن التي لا تحتضن عُشَّاقَها في الحرب والسِّلم.
بالريح المتكوِّرة خلفَ الباب؛ خوفًا على حياتها.
بالمطر العطشان، مقتولا بالشَّهوة، ولا يطرق الأبواب.

أبدأ
بالبرتقال المُقشَّر
بحوض الأسماك الصغيرة، مندلقًا على سطحٍ أملس
بصورة رجل يضحك
بـ "هزيمة القوى العظمى"


إقرأ  أيضاً لحسان محمد محمود ،  وحسان محمد محمود ،  وأحمد بغدادي ،  وأحمد بغدادي ،  وألف ،  وأحمد بغدادي

كتاب : تحرير التحبير في صناعة الشعر والنثر المؤلف : ابن أبي الأصبع / جزء 14

22-أيار-2016

خاص ألف

وقوله في صفة الفرس أيضاً طويل:
إذا ما جرى شوطين وابتل عطفه ... تقول هزيز الريح مرت بأثأب
فامرؤ القيس في هذين البيتين قاصد وصف الفرس بشدة العدو، غير أنه أبرز المعنى الأول في صورة الإرداف، حيث قال: قيد الأوابد فجعله يدرك الوحش إدراك المطلق للمقيد، وأبرز الثاني في صورتي وصف وتشبيه بغير أداة، إذ شبه عدوه بعد جريه شوطين، وعرقه بهزيز الريح تمر بهذا الشجر الذي يسمع للريح فيه هزيز كفيف الفرس الحاد إذا خرق الريح بشدة عدوه، فكل معنى من هذين المعنيين مشاكل لصاحبه إذ الجامع بينهما وصف الفرس بشدة العدو، غير أن قدرة الشاعر تلاعبت به، فأبرزته في صور مختلفة، فهذا ما شاكل الشاعر فيه نفسه.
وأما ما شاكل فيه غيره فكقول جرير بسيط
إن العيون التي في طرفها حور ... قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

مفهوم المواطنة في النظام الديمقراطي / إعداد : ليث زيدان

23-نيسان-2016

يعرف افلاطون التربية في كتابه القوانين فيقول "……اعني بـ" التربية " ذلك التدريب الذي يمنح للقدرات الطبيعية للفضيلة في الاطفال ، وذلك بواسطة غرس العادات المناسبة عندهم … لكن التدريب … الذي يقودك دائما لتكره الشيء الذي يجب ان تكرهه وتحب الشيء الذي يجب ان تحبه من بداية الحياة الى نهايتها ، سوف ندعوه " تربية بحق " (1) اذا كان هذا ما يسميه افلاطون بالتربية _ مع تحفظي على هذا التعريف فيما يتعلق بالشيء الذي يجب ان يكره او يحب _ من غرس العادات المناسبة عند الافراد فتبقى بداخلهم من بداية حياتهم حتى مماتهم فكيف يمكن ان يتحقق ذلك ؟ كيف يمكن ان تربى على كره شيء او على حب شيء ؟ اعتقد ان ذلك من الممكن جداً ان يحدث عن طريق ما اسميه بذلك الشعور الداخلي العميق المزروع بداخل النفس والذي يبقى يعيش بداخل روح الفرد طالما لا يزال فيه عرق ينبض بالحياة . فهذه هي روح الوظيفة التربوية التي تقوم بخلق هذا الشعور في نفس الفرد المتعلم ، فبهذا الشعور الذي يزرع بداخله مع ما تلقاه من الجانب المعرفي تتحقق الوظيفة الفعلية للتربية ويتحقق الانتماء .

رئيس التحرير سحبان السواح

هل يدمر بشار سورية قبل أن يرحل

21-أيار-2016

سحبان السواح

كنت قد كتبت في أكثر من مناسبة، وفي أوقات مختلفة وقبل الثورة السورية بزمن طويل، أن لا شيء يجري في المنطقة إلا ويجب أن يصب في خدمة إسرائيل، وحتى الانقلابات...

مُراهقة شِكسبير..

22-أيار-2016

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

أقصُدُ أنّكَ قد تفترِشُ سِجناً آخَر
فتحسُدُ الجرادة على أجنحتها
تُريدُ أنْ تُشعِلَ ثورةً

في سجن مديرية الأمن بالبصرة

21-أيار-2016

حيدر محمد الوائلي

خاص ألف

رجع الأب ميتاً
بجسمٍ حي لزنزانته
حيث كان من أصحاب اليسار

الكرسي

21-أيار-2016

محمد مراد أباظة

خاص ألف

لهذا اعتقد أنه أسقط الكرة
بركلاته المتلاحقة
في ملعب الجهات المعنية بالأمر

شعر على ورق

30-نيسان-2016

عايدة جاويش

خاص ألف

أعقِدُ اتفاقاً مع الريح
أن أبتعدَ عن الشعر
لأمرَ بسلام

وكنتُ أنظر لصورتكِ

25-نيسان-2016

محمد علي جولاق

خاص ألف

أجلس الآن
في الحديقة الّتي كنا نلتقي فيها
بجانب بائع الورد
الأكثر قراءة
Down Arrow