Alef Logo
06-تموز-2015
إنها تتمرد.. تتجول في شوارع دمشق وأزقتها حيث تتداخل أصوات الشارع والأصوات داخل رأسها، إنها تحب رجلاً تريد الزواج منه، وهكذا تقترف الخطيئة الأولى: «الزواج ممن أحب على الرغم من اعتراض أبي على ذلك، علي الزواج ممن تختاره القبيلة وتُناسبها مصاهرته.. إنها فقط البداية فعلي أن أواجه الأدهى، أن أقول لزوجي الليلة.. ليلة عيد ميلادي التي يستعد للاحتفال بها كما تقضي الأصول والتقاليد في أسرته البرجوازية..
05-تموز-2015
تهديد داعش للسويداء من الشرق في هذه المرحلة وإمكانية ان تغريه الحرب الدائرة في درعا بين النظام والفصائل الجنوبية وإنشغالهم عنه بشن هجوم على السويداء وخلط الاوراق في المنطقة الجنوبية بحيث يتحول الى منقذ للنظام ويشوش على معركة دمشق القادمة من الجنوب، وخطورة هذا الامر تتمثل بتحول الصراع الى نمط من صراع طائفي شامل لا يميز بين داعش وغيرها.
04-تموز-2015
وهنا يظهر الدور الهام والمفصلي للمفكرين والمثقفين في التجديد وإحداث ثورة فكرية داخل المجتمعات، وأن يكونوا في طليعة النهوض ، وعليهم أن يلعبوا الدور الرئيسي في الحراك الفكري والثقافي والاجتماعي التي تشهده بلدان المنطقة، وعدم الركون إلى حالة الركود في بعض الدول الأخرى التي تؤدي إلى أن تتأسن الأفكار
02-تموز-2015
لم يكن من المصادفة أن تتبلور فكرة المواطنة أوّلاً في مصر وتركيا والشام وتونس، فهذه المناطق هي التي شهدت بداية تشكّل الدولة الحديثة في القرن التاسع عشر. ولا شكّ في أنّ الكاتب العربيّ المشهور الأوّل الذي اقترب من مفهوم المواطنة هو المصري رفاعة رافع الطهطاوي (ت 1873)، ولم يحصل الأمر مصادفة، لأنّ تفكير الطهطاوي ارتبط بمشروع الأسرة الخديوية للاستقلال بمصر عن الخلافة العثمانية
04-تموز-2015

خاص ألف

قالت بصوت ناعم كأنها تغرد: " كلا يا عزيزي" و ربتت على رأسي. ثم أضافت:" سيتحسن. فقط انتظر قليلا".
" لماذا تتكلمين معي بهذه الطريقة؟ و توقفي عن التربيت على رأسي".
في الأسبوع اللاحق حينما عدت من رحلة عمل، رأيت زوجتي وروجير نائمين في السرير، ومتعانقين تحت الغطاء الرقيق. والتلفزيون يعمل. وحينما حاولت استبعاد مخالب روجير عن الريموت كونترول لإطفاء الجهاز، قفز من السرير وطرحني على الأرض، وأنيابه تكاد أن تنغرس في رقبتي. أسرعت زوجتي لسحب روجير بعيدا وسألتني ماذا فعلت ليتصرف بهذا الشكل الغاضب.

ماذا كنت سأفعل؟

06-تموز-2015

ناديا خلوف

خاص ألف

لو كنت أعيش في سوريّة لقفلت باب بيتي. هل تعدونني لو عدّت كي أكون بارة بالوطن مثلكم بأنّكم لن تحاربوني تحت اسم ما مثل الإرهاب؟
أنتم أشعلتم الحرب علي ّفيما مضى ظنّاً منكم بأنّني كنت أملك المال، وحتى الأن لا تصدقون أنّني لم أكن إلا امرأة خائفة من الجوع ، لا أهتم سواء صدّقتم أم لا. أنا أملك اليوم قلمي فقط، وسأبقى أكتب ما أراه سليماّ، وبحرّية كاملة. إنّني حرّة، ولا أحتاج أن أموت كي أصبح كذلك. أو أن أجلس معكم ننظّر عن حبّ الوطن.
لو كنت في سوريّة لقتلتموني. لماذا؟ لآنّكم لم تتعلّموا حبّ الحياة، وكلّ من يسعى إلى الحياة هو خائن بنظركم. . .


إقرأ  أيضاً لإيمان شاهين شربا ،  وأحمد بغدادي ،  وأسماء محمد مصطفى ،  وناديا خلوف ،  وأحمد بغدادي ،  وناديا خلوف

قرى الضيف/ ج2 عبدالله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن قيس

30-حزيران-2015

ألف

خاص ألف


فلو أدرك ابن الرومي زمانه لما احتاج إلى أن يقول - من الكامل -
( ذهب الذين تهزهم مداحهم ... هز الكماة عوالي المران )
( كانوا إذا امتدحوا رأوا ما فيهم ... ملأريحية منهم بمكان )
وكان كل من أبي محمد عبد الله بن محمد الفياض الكاتب وأبي الحسن علي بن محمد الشمشاطي قد اختار من مدائح الشعراء لسيف الدولة عشرة آلاف بيت كقول أبي الطيب المتنبي - من الطويل -
( خليلي إني لا أرى غير شاعر ... فلم منهم الدعوى ومني القصائد )
( فلا تعجبا إن السيوف كثيرة ... ولكن سيف الدولة اليوم واحد )
( له من كريم الطبع في الحرب منتض ... ومن عادة الإحسان والصفح عامد )

«الإسلام والحضارة العربية» ... كتاب محمد كرد علي / محمود مراد

29-حزيران-2015

تطرق كرد علي إلى التاريخ متحدثاً عن الشعوبية في الماضي ليوصل بها الحاضر، ومن السهل طبعاً أن نتبين مغزاه من ذلك، إذ إن الشعوبية من وجهة نظره هي «لفظ يطلق على كل من ناهضوا العرب في القديم والحديث، وفي الشرق والغرب، وقاموا ينتقصون من قدر حضارتهم وتاريخهم»، وتعود اقتباسات كرد علي لينفي عن العرب اضطهادهم للأجناس والشعوب الأخرى، وكأنه يطالب المعاملة بالمثل، فينقل عن ليوتي، الأديب الفرنسي، قوله «وإذا كان فريق من ذوي الأغراض الملتوية يزعم أن الإسلام يبعث على التدمير والفوضى والتعصب، فإني بصفتي رجلاً قضيت بين المسلمين مدة من الزمان في الشرق والغرب ولم أكتفِ بما قرأته عن الإسلام في الكتب، أقول إن تلك المزاعم لا نصيب لها من الصحة».

رئيس التحرير سحبان السواح

ألفهم، وألفنا وحده فعل الكتابة قادر على إعادة أروحنا المسروقة منا

27-حزيران-2015

سحبان السواح

هو السكون يلفنا، يستوطن ذاكراتنا، يتبلد داخلنا، يحولنا إلى مستنقع راكد نافذ الرائحة. والألف تتحول إلى همزة على السطر، أو هي همزة تحت السطر. ما الذي حدث؟ كيف استطعنا أن نحول...

الدفتر الأصفر

06-تموز-2015

ماريان إسماعيل

خاص ألف

مثل كثيرات بلا حبيب
سأصنع خبزاً
وأغوص برؤوس أصابعي
 

أسكرُ؟ أنا لا أسكرُ، فمي منشغلٌ بها / عاشور الطويبي

05-تموز-2015

كلّما هممتُ بالنومِ
باغتني نهد نسرين
وفخدها.

 

لا يغشّنك الشعر

04-تموز-2015

مديحة المرهش

خاص ألف

 مطرٌ... خريف العمر 
يبرعم ...يزهر ... يثمر
حبُ الشباب.

أنا عارية والموت يغرّد / جويس منصور

02-تموز-2015

خاص ألف

أنا عارية
والموت يغرّد
عاريا تحت شعري المنتشر

 

نصوص لها

01-تموز-2015

بشار خليف

خاص ألف

كل صباح 
أُعرّف فنجانك إلى شفتيّْ 
من جديد 
 
الأكثر قراءة
Down Arrow